برامج سيف
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسائل لجوال زاد، مجموعة من الرسائل النصية الاسلامية للجوال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كابتن شيكو
المدير
المدير


الدوله : مصر
عدد المساهمات : 59
نقاط : 163
تاريخ التسجيل : 16/02/2012
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رسائل لجوال زاد، مجموعة من الرسائل النصية الاسلامية للجوال    الأربعاء مايو 16, 2012 2:29 pm




أحبتي في الله : هذه مجموعة من الرسائل النصية (sms) الإسلامية المتميزة للجوال , وفقني الله تعالى لجمعها من جوال زاد الذي يشرف عليه الشيخ محمد صالح المنجد وفقه الله وجزاه عنا خير الجزاء , اتمنى أن تنفعكم وتنفع كل مسلم .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سب الريح منهي عنه شرعا والمستحب للإنسان إذا عصفت الريح أن يقول كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول(اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به) متفق عليه
-لا بأس أن يتلثم في الصلاة من كان يتأذى بالغبار
-إذا نزل إلى جوف الصائم غبار بغير اختياره فصيامه صحيح [الاثنين-أيام البيض]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- 20 مليار دولار حجم الإنفاق على حفلات الزفاف في سنة واحدة(2009م)بدولة خليجية رغم الأزمة المالية العالمية.[صحيفة محلية]
- وفي إحصائية أخرى: أن عدد الجائعين في العالم بلغ مليار شخص[منظمة الأمم المتحدة للأغذية]
كتب عمر بن عبدالعزيز لابنه: بلغني أنك اشتريت فصا بألف درهم، فإذا أتاك كتابي فبع الخاتم وأشبع به ألف بطن.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(من أخذ شبرا من الأرض بغير حقه طوقه في سبع أرضين يوم القيامة)خ/م
وفي الشرح الممتع[10/319]"الشح في الأراضي شديد،والاعتداء عليها عقابه شديد،..حتى إن العلماء قالوا:لا يجوز للإنسان أن يزيد في تلييس الجدار أكثر مما جرت به العادة؛لأنه يأخذ بهذه الزيادة من السوق [الطريق]، وهو مشترك، فإلى هذا الحد حذر العلماء من التعدي على الأرض"
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(والغريق شهيد)[مسلم]
له أجر عظيم،وإن لم يكن في الفضل في درجة الشهيد المقتول في سبيل الله؛فالغريق شهيد في أحكام الآخرة أي يسمى شهيدا،وله عموم فضل الشهادة،لافي أحكام الدنيا فيجب تغسيله وتكفينه والصلاة عليه
أما المقتول في سبيل الله فهو شهيد في أحكام الدنيا والآخرة:لا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه
[ابن عثيمين-شرح رياض الصالحين-بتصرف]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"بلية الإسلام بالمنافقين شديدة لأنهم منسوبون إليه وهم أعداؤه في الحقيقة يخرجون عداوته في كل قالب يظن الجاهل أنه علم وإصلاح وهو غاية الجهل والإفساد. فلله كم من معقل للإسلام قد هدموه! وكم ضربوا بمعاول الشبه في أصول غراسه ليقلعوها!فلا يزال الإسلام وأهله منهم في محنة وبلية ويزعمون أنهم بذلك مصلحون ألا إنهم هم المفسدون"[ابن القيم]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"كل ممسوح في الطهارة فلا تكرار فيه"
-في الوضوء: الرأس والأذنان تمسح مرة واحدة، وكذلك المسح على الخف، والجوارب، والمسح على عمائم الرجال،وخمر النساء التي يشق نزعها
-وفي التيمم: لا يكرر مسح الوجه واليدين
-والجبيرة تمسح في الوضوء والغسل بلا تكرار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"مثال الشرع الشمس ومثال العقل العين، فإذا فتحت وكانت سليمة رأت الشمس"[ابن الجوزي] وإلا لم تكن سليمة.
وكذا العقل حين ينفتح إذا لم يكن سليما لم يهتد بنور الوحي
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد*وينكر الفم طعم الماء من سقم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"ومن المؤسف حقا ما نراه من بعض الشباب من إقبالهم على مطالعة كتبهم[الكفار] ومجلاتهم بل شوقهم إلى ذلك ولهفهم إليها بغاية التعطش،ولاشك أن هذه بادرة شر وعنوان نحس مؤذن بعاقبة سيئة وخيمة جديرة بوجوب الاهتمام بها وحسمها قبل استفحالها..ولاشك أن من أقبل على تلك الترهات في صغره..يصعب إزاحته عنهاوإخراجها من قلبه" [فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{فاستقم كما أمرت} وضد الاستقامة: الضلال بنوعيه:الغلو أوالتقصير
قال بعض السلف:ما أمر الله بأمر إلا وللشيطان فيه نزغتان:إما إلى تقصير، وإما إلى غلو،ولا يبالي بأيهما ظفر
وأكثر الناس ضل في هذين الواديين:التقصير أو الغلو، والقليل منهم ثابت على الصراط المستقيم
فاليهود قصروا في المسيح حتى كذبوه،والنصارى غلوا حتى عبدوه
[ابن القيم-بتصرف]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{نحن نرزقهم وإياكم}
شكى رجل إلى إبراهيم بن أدهم كثرة عياله فقال له إبراهيم: يا ابن أخي انظر إلى أهل بيتك فإن وجدت من ليس رزقه على الله فحوله إلى منزلي [تاريخ دمشق]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{وكبره تكبيرا}
أبلغ لفظة للعرب في معنى التعظيم والإجلال:"الله أكبر"[تفسيرالقرطبي]
باب الصلاة الذي يدخل العبد على ربه منه،فإنه إذا استشعر بقلبه أن الله أكبر من كل مايخطر بالبال استحيا أن يشغل قلبه في الصلاة بغيره[ابن القيم]
قال عمر رضي الله عنه:قول العبد الله أكبر خير من الدنيا وما فيها الله أكبر ماأجل شعارنا*إنا نراه محببا مألوفا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دعوة بالإيمان والمبدأ
مدير للتوظيف في شركة بريطانية يقول في مؤتمر: أعلنا عن وظيفة في الشركة فتقدم أكثر من500موظف وموظفة كلهم أصحاب كفاءة، إلا أنه فاجأنا أحد المتقدمين وهو فلبيني بقوله أول ما جلس للجنة المقابلة الشخصية: سأملي عليكم شروطي ثم انظروا رأيكم،فاستغرب الجميع من طلبه الجريء مع كونه المحتاج.
قلنا:تفضل. فقال:...
فقال:اسمي"جيمي"إلا أن الله من علي بالإسلام قبل3أسابيع وسيكون اسمي"جميل محمد"ونحن المسلمين نصلي خمس مرات في اليوم فلابد من إعطائي وقتا للصلاة أعوضكم عنه بعدالدوام الرسمي.
ومع كونه المسلم الوحيد بين المتقدمين فقد وقع اختياراللجنة عليه؛لإيمانه بمبادئه وعقيدته فمثله يكون محل ثقةوإخلاص في العمل.
ثم قال:وبإسلام جيمي أناأعلنت إسلامي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أثنى الله على الأنصار لأنهم {آوا ونصروا} والآن من حول بحيرة الصرف في جدة بحاجة ماسة إلى الإيواء، فطوبى لمن آوى وأسكن وفتح مازاد من بيته وعقاره للمسلمين، وهذا هو الاستثمار الصالح -والله- للشقق والمباني في إنزال المحتاجين فيها مجانا والقيام عليهم وخدمتهم وصنائع المعروف تقي مصارع السوء، وتفريج الكربات ثواب وفرج عظيم يوم القيامة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اجتماع الناس لصلاة الجماعة..
قال أنس:لما كان يوم الاثنين كشف صلى الله عليه وسلم سترة الحجرة فرأى أبا بكر وهو يصلي بالناس،فنظرت إلى وجهه كأنه ورقة مصحف،وهو يبتسم.
"ورقة مصحف"لحسن البشرة وصفاء الوجه واستنارته
وسبب تبسمه صلى الله عليه وسلم فرحه بما رأى من اجتماعهم على الصلاة وإقامتهم شريعتهم واتفاق كلمتهم واجتماع قلوبهم[النوي]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إذا أساء إليك صديقك: فاكتب إساءته على الرمل، حتى تذهب في الرياح.
وإذا أحسن: فانحت إحسانه على الصخر كيلا تمحوها الرياح.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
-أرواح الأحياء والأموات تلتقي في المنام،فيتعارف ما شاء الله منها،فإذا أرادت الرجوع إلى أجسادها أمسك الله أرواح الأموات عنده وحبسها،وأرسل أرواح الأحياء حتى تنقضي مدة حياتها{الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى ..}[الطبري]
-لم يثبت أن روح الميت تتصل بالحي في غير المنام[ابن باز]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أشراط الساعة الكبرى بعضها مرتب ومعلوم، وبعضها غير مرتب ولا يعلم ترتيبه، فمما جاء مرتبا نزول عيسى بن مريم وخروج يأجوج ومأجوج، والدجال فإن الدجال يبعث ثم ينزل عيسى بن مريم فيقتله ثم يخرج مأجوج ومأجوج، والترتيب لا يهمنا، وإنما يهمنا أن للساعة علامات عظيمة إذا وقعت فإن الساعة تكون قد قربت[ابن عثيمين]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أفكارعملية لغرس محبة الصحابة في الأبناء
-التسمية بأسمائهم
-توفير كتب مناسبة وتشجيع القراءة عنهم
-عمل مسابقات جاذبة:ذكر قصة ثم تسأل من صاحبها
-استثمار الفرص والأحداث لذكر قصصهم وتضحياتهم وفضلهم،خاصة في نشر الإسلام فمثلا:عند المرور بمدرسة تحمل اسم صحابي يحسن التذكير ببعض سيرته أو عقد مسابقة بينهم:من أول من يقرأ سيرته ويفيدنا غدا..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأذكار المشروعة في الصلاة:
-لا يعتد به حتى يتلفظ به بحيث يسمع المصلي نفسه[النوي]
-شرع تكرير بعضها كأذكار الركوع والسجود:لأنه أبلغ في حصول المقصود، وأدعى إلى الاستكانة والخضوع[ابن القيم]
-ينوع في صيغه إن ورد،كأدعية الاستفتاح:حفظا للسنة،وعملا بالشريعة على جميع وجوهها،ودفعا للملل[ابن عثيمين]
وأنفع الذكر ما واطأ فيه القلب اللسان
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأضواء الشريرة
يحبون الصيت والشهرة ولو بركوب الصعب وحمل الذنب..
قال رجل لصاحبه: هل ذكرني الخطيب في كتاب "تاريخ بغداد" في الثقات أو مع الكذابين؟
فقال صاحبه: ما ذكرك أصلا.
فقال الرجل: "ليته ذكرني ولو مع الكذابين!".[السير18/381]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرفق بالحيوان والخوف من ظلمهم عند السلف:
عن معاوية بن قرة قال: "كان لأبي الدرداء جمل يقال له: الدمون...فلما كان عند الموت قال:يا "دمون" لا تخاصمني عند ربي؛فإني لم أكن أحمل عليك إلا ما كنت تطيق"! رواه ابن أبي الدنيا بسند صحيح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العاقل إذا ملك جوهرة نفيسة وضاعت منه بغير فائدة بكى عليها..
وإن ضاعت منه و صار ضياعها سبب هلاكه كان بكاؤه منها أشد..
وكل ساعة من العمر بل كل نفس جوهرة نفيسة لا خلف لها ولا بدل منها، فإنها صالحة لأن توصلك إلى سعادة الأبد وتنقذك من شقاوة الأبد وأي جوهر أنفس من هذا، فمن ضيعها في الغفلة فقد خسر خسرانا مبينا [موعظة المؤمنين]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المبالغة في ربط الشعائر بالحكمة وعدم المبادرة بالامتثال إلا بعد معرفة حكمتها مما يرخي الانقياد للشرع،فكأنه يشترط القناعة قبل الامتثال.
والاستمرار في ذلك قد يتجارى بصاحبه فيرى الأحكام قاصرة، ثم يملي الاقتراحات على الشرع، ويضيف شعائر ولا يبقى للنصوص قدسيتها وهيبتها، وهذا من أخطر مايكون على الإيمان لأنه مناف لكمال الانقياد لله بالطاعة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الهداية4مراتب:
1-الهداية العامة:هداية كل مخلوق لمصالحه،ومنها{ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى}
2-هداية الدلالة:أقام بها الحجةعلى العباد،ومنها{وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم}
3-هداية التوفيق لاتباع الحق،ومنها{إنك لا تهدي ولكن الله يهدي من يشاء}
4-الهداية في الآخرةإلى طريق الجنةأوالنار {وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا...}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أمران لا يحدد لهما وقت بدقة: النوم في حياة الفرد، والانحطاط في حياة الأمة، فلا يشعر بهما إلا إذا غلبا واستوليا، والأمة أحوج ما تكون إلى أصحاب البصائر النافذة والإحساس العالي تجاه الانحرافات وجوانب الخلل لتبقى في حالة من التيقظ والوعي بنفسها وما يدور حولها .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتبه:
إذا قسا القلب لم تنفعه موعظة*كالأرض إن سبخت لم ينفع المطر
شكوى تتكرر:
لا أخشع.لا تدمع عيني.لا أنتفع بوعظ
-لسلامة قلبك وصحته من ذلك فهو محتاج إلى:
-حفظ القوة:بالإيمان وأوراد الطاعات
-الحمية عن المؤذي الضار:باجتناب الآثام والمخالفات
-إخراج المواد الفاسدة:بالتوبة النصوح والاستغفار
[إغاثة اللهفان]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تأتي الفرص العظيمة، وتقوضها الهمة الضعيفة فتضيع المشاريع المثمرة النافعة.
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ما شيء أقعد بامرئ عن مكرمة من صغر همة
[المجالسة]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل في حقيقة الدنيا:
قال أبو حازم رحمه الله: ما في الدنيا شيء يسرك؛ إلا وقد ألزق به شيء يسوءك.[صفة الصفوة]
قال الشاعر:
طبعت على كدر وأنت تريدها* صفوا من الأقذاء والأكدار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل في سورة الطلاق مع قصرها:
{واتقوا الله ربكم}{ومن يتق الله..}في 3مواضع،{فاتقوا الله يا أولي الألباب}{ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه}{ذلكم يوعظ به من كان يؤمن بالله واليوم الآخر}
فما أحوجنا عند الاختلاف لاسيما في الطلاق أن نلتزم تقوى الله،ونعظم أمره،ونقف عند حدوده لنظفر بموعوده{يجعل له مخرجا..}{سيجعل الله بعد عسر يسرا}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تسلية وتذكير..
مات ابن لأحدهم فجزع وترك الطعام فكتب له الإمام الشافعي يعزيه:
أما بعد، فعز نفسك بما تعزي به غيرك، واعلم أن أمض المصائب فقد سرور مع حرمان أجر, فكيف إذا اجتمعا على اكتساب وزر؟!
إني معزيك لا أني على ثقة* من الخلود ولكن سنة الدين
فما المعزى بباق بعد صاحبه* ولا المعزي ولو عاشا إلى حين
[تاريخ دمشق]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حاول نابليون في غزوه لمصر أن يعزز غزوه بغسل العقول وتبديل المبادئ الإسلامية بأفكار ومبادئ غربية
فبعد أن غادر مصر أرسل رسالة إلى خليفته "كليبر" يخاطبه فيها:كنتَ قد طلبتَ مني مرارا جوقة [فرقة] تمثيلية، وسأهتم اهتماما خاصا بإرسالها لك؛ لأنها ضرورية للجيش، وللبدء في تغيير تقاليد البلاد[الطريق إلى ثقافتنا-محمود شاكر]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حين تكون الأرض مثوى القمر!
الأنبياءعليهم السلام أقمارالدنيا،قال صلى الله عليه وسلم(إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجسادالأنبياء)صحيح ابن ماجة
قال المناوي:"لأنها تتشرف بوقع أقدامهم وتفتخر بضمهم إليها"
وأما غيرهم فقد لاتأكل الأرض بعضهم كرامة لهم،وإلا فالأصل أنها تأكله ولايبقى إلا عجب الذنب وهو جزءيسير من العظم أسفل الظهر[ابن عثيمين]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خالف الله بين طبائع الناس ليوفق بينهم في مصالحهم،ولولا ذلك لاختاروا كلهم العلم أو التجارة.. وفي ذلك ذهاب المعاش وبطلان المصلحة.فكل صنف من الناس مزين لهم ماهم فيه،فالحائك إذا رأى من صاحبه تقصيرا أو خطئا قال: يا حجام! والحجام إذا رأى مثل ذلك من صاحبه قال:يا حائك! فأراد الله أن يجعل الاختلاف سببا للائتلاف، فسبحانه من مدبر[ربيع الأبرار]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دراسة جديدة:كمية الدخان المستنشق من تدخين المعسل=48ضعفا للدخان المستنشق من سيجارةواحدة
قاس الباحثون معدل النيكوتين ومونوكسيد الكربون في دم المشاركين[أعمارهم من18-50عاما]،ومعدل دقات القلب،وعدد اللهاث،وحجمها بعد كل جلسة
تكمن أهمية الدراسة:أن البعض يظن أن المعسل لايدخل إلى أجسامهم المواد الكيميائية المضرة،وهذا غيرصحيح[وكالة يو.بي.أي]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زمان البلوغ إلى منتهى الشباب هو الموسم الأعظم الذي يقع فيه الجهاد للنفس والهوى وغلبة الشيطان،وبصيانته يحصل القرب من الله،وبالتفريط فيه يقع الخسران العظيم،وبالصبر فيه على الزلل يثنى على الصابرين، كما أثنى الله على يوسف عليه السلام[ابن الجوزي]
وقال صلى الله عليه وسلم(يا فتيان قريش لاتزنوا؛فإنه من سلم له شبابه دخل الجنة)حسنه الألباني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زيارة المقابر سنة مشروعة، ولكن اعتاد بعض الناس ليلة العيد أويومه زيارتها لزيارة أمواتهم كما يتزاور أحياؤهم وهذا بدعة، وفي الحديث(إياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار)
فعلى المرء أن يتحرى في عباداته شريعة الله تبارك وتعالى، لأن الأصل في العبادات المنع إلا ما قام الدليل على مشروعيته[ابن عثيمين]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سئل الحسن البصري ما سر زهدك في الدنيا؟
فقال:علمت بأن رزقي لن يأخذه غيري فاطمئن قلبي له.
وعلمت بأن عملي لن يقوم به غيري فاشتغلت به.
وعلمت بأن الله مطلع علي فاستحييت أن أقابله على معصية.
وعلمت بأن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء الله.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سئل الشعبي[من سادةالتابعين]عن شيء،فما أجاب،فقال رجل عنده:الشعبي يقول فيه كذا وكذا
فقال الشعبي:هذا في الحياة،فأنت-بعد موتي-علي أكثر كذبا[السير]
كم ابتلي العلماء بسوء فهم أوتقصد كذب في نسبة الآراء إليهم، والواجب التحري والرجوع إليهم خاصة مع تيسروسائل الاتصال والمواقع الموثوقة والخاصة بهم،مع التنبه لبتر أجزاء من الكلام أو السياق.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سمى الله نبيه صلى الله عليه وسلم"سراجا منيرا"وسمى الشمس"سراجا وهاجا" والفرق:
-يحتاج الخلق إلى الوهاج في وقت دون وقت،بينما يحتاجون إلى المنير في كل وقت
-الوهاج له حرارةتؤذي، والمنير يهتدى به من غير أذى
-الوهاج لصلاح بعض أمرالدنيا وهي فانية والمنير لصلاح الآخرةمع صلاح الدنيا
فالسراج المنير أكمل وأنفع،والخلق إليه أحوج.
[ابن تيمية]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صد وتشويش
النضر بن الحارث سافر للعراق وروى أخبار فارس فعاد وظف مهاراته إبان البعثة للتشويش على الدعوة،فإذا دعا النبي صلى الله عليه وسلم إلى الله؛جلس النضر بعده وقال:يامعشر قريش هلم إلي،أنا أحسن منه حديثا،فيقص عليهم من أنباء ملوك فارس
واشترى مغنية؛فلايسمع بمن يريد الإسلام إلاأخذه إليها،فيقول:اسقيه وغنيه،هذا خير مما يدعوك إليه محمد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صفات كمال الرجل:
قال عبد الله بن جعفر:كمال الرجل بخلال ثلاث:معاشرة أهل الرأي والفضيلة، ومداراة الناس بالمخالقة الجميلة،واقتصاد من غير بخل في القبيلة... فمن لم تكن فيه واحدة من الثلاث لم يسلم له صديق، ولم يتحنن عليه شفيق، ولم يتمتع به رفيق[الصداقة والصديق].
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طواف الإنسان عن الميت:
الصحيح أنه جائز، وأن الميت ينتفع به ويصل إليه ثوابه لكن هناك ما هو أفضل منه وهو الدعاء للميت فلو طاف لنفسه ودعا للميت لكان أحسن (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث:صدقة جارية،أوعلم ينتفع به،أولدصالح يدعوله) فلم يقل"يطوف له"مع أن سياق الحديث في الأعمال
[ابن عثيمين-لقاءات الباب المفتوح]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طين الشوارع إذا لم يظهر به أثر النجاسة فهو طاهر
وإن تيقن أن النجاسة فيه فهذا يعفى عن يسيره:فإن الصحابة كان أحدهم يخوض في الوحل ثم يصلي ولا يغسل رجليه،وهذا معروف عن علي-رضي الله عنه-وبعض الصحابة،حكاه مالك عنهم،وقال غيره من العلماء من أصحاب الشافعي وأحمد:أنه يعفى عن يسير طين الشوارع [فتاوى ابن تيمية-بتصرف]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ظلم الكلمات بتغيير دلالتها كظلم الأحياء بتشويه خلقتهم؛كلاهما منكر وقبيح..ويزيد على القبح بأنه تزوير على الحقيقة وتغليط للتاريخ وتضليل للسامعين.. فمادة كلمة"الاستعمار"هي العمارة ومن مشتقاتها التعمير والعمران..فأصلها في لغتنا طيب وفروعها طيبة.. ولكن إخراجها من المعنى العربي الطيب إلى المعنى الغربي الخبيث ظلم لها[آثار محمد الإبراهيمي]ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في ألمانيا:دراسة ميدانية: تزايد في إقبال كبار السن على السينما أكثر من الشباب[صحيفة]
ولا عجب ممن جهل ما عند الله.
وبنظرة سريعة في البلاد الإسلامية إلى روضات المساجد، والصف الأول وكثرة المصاحف الكبيرة فيه؛ يحمد المسلم ربه ويسأله حسن الختام في الحديث(ليس أحد أفضل عند الله من مؤمن يعمر في الإسلام لتكبيره وتحميده وتسبيحه وتهليله)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في شريعته صلى الله عليه وسلم من اللين والعفو والصفح ومكارم الأخلاق أعظم مما في "الإنجيل"
وفيها من إقامة الحدود وجهاد الكفار والمنافقين أعظم مما في "التوراة"
وهذا هو غاية الكمال
ولهذا قيل بعث موسى عليه السلام بالجلال..
وبعث عيسى عليه السلام بالجمال...
وبعث محمد صلى الله عليه وسلم بالكمال .
[الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال ابن عمر:قال صلى الله عليه وسلم(صلاة الليل مثنى مثنى..)فقيل له:أرأيت إن غلبتني عيني؟أرأيت إن نمت؟
فقال ابن عمر:اجعل"أرأيت"عند ذلك النجم!
ينبغي أن تكون الهمة مصروفةإلى تطبيق الأمر قدرالمستطاع،وأما إن كانت الهمة مصروفةإلى فرض أمور قد تقع وقد لاتقع،فإن هذا يثبط عن الجد في متابعة الأمر[جامع العلوم]
وهكذا الحال في المشاريع الدنيوية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال الإمام ابن باز"الدعوة إلى الحق وإنكار ما أحدثه الناس من الباطل عند غربة الإسلام يعتبر من الإصلاح.. فينبغي لأهل الحق عند غربة الإسلام أن يزدادوا نشاطا في بيان أحكام الإسلام والدعوة إليه ونشر الفضائل ومحاربة الرذائل،وأن يستقيموا في أنفسهم على ذلك حتى يكونوا من الصالحين عند فساد الناس ومن المصلحين لما أفسد الناس"[الفتاوى 27/471]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال الربيع بن خثيم لأصحابه: تدرون ما الداء والدواء والشفاء؟ قالوا: لا، قال: الداء الذنوب، والدواء الاستغفار، والشفاء أن تتوب ثم لا تعود.[حلية الأولياء]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال حذيفة رضي الله عنه"إذا أحب أحدكم أن يعلم أصابته الفتنة أم لا؟ فلينظر: فإن كان رأى حلالا كان يراه حراما فقد أصابته الفتنة،وإن كان يرى حراما كان يراه حلالا فقد أصابته" [تاريخ دمشق وصححه الحاكم وافقه الذهبي]
والمعنى أن يتغير بالرأي والهوى وطول العهد واستشرائه بين الناس لا بالنظر والاجتهاد الصادق في الأدلة الشرعية الصحيحة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال صلى الله عليه وسلم(بينا أنا نائم رأيت الناس يعرضون وعليهم قمص منها ما يبلغ الثدي ومنها ما يبلغ دون ذلك،ومر عمر بن الخطاب وعليه قميص يجره)قيل:ماذا أولت ذلك؟قال(الدين)م
وجه التعبير:أن القميص يستر العورة في الدنيا،والدين يسترها في الآخرة ويحجبها عن كل مكروه[فتح الباري لابن حجر]
ومن أراد أن يكون كذلك فلا يجر قميصه وثوبه في الدنيا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال يحيى بن معاذ رحمه الله:"المغبون من عطل أيامه بالبطالات، وسلط جوارحه على الهلكات، ومات قبل إفاقته من الجنايات".[ذم الهوى]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قول بعضهم "حد الله بينك وبينه" ليمنع غيره من فعل شيء:
قال الشيخ ابن عثيمين:هذه العبارة كأنها من باب الاستعاذة بالله عز وجل ومن استعاذ بالله فإننا مأمورون بإعاذته وإجابته[لحديث(من استعاذ بالله فأعيذوه)] إلا إذا كان ظالما في هذه الاستعاذة كأن يستعيذ بالله من أمر واجب عليه يخاف أن نلزمه به فإننا لا نعيذه في هذه الحال[نور على الدرب]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان "مهيار الديلمي" مجوسيا فأسلم[494هـ] إلا أنه صار يكتب الشعر في سب الصحابة فقال له ابن برهان رحمه الله:يا مهيار انتقلت من زاوية في النار إلى زاوية أخرى في النار، كنت مجوسيا فأسلمت فصرت تسب الصحابة![السير33/446]
كلما تناقصت ساعات الليل نلحظ تزايد أعداد المفقودين عن حضور الصلاة المشهودة من ملائكةالليل والنهار{إن قرآن الفجر كان مشهودا}والتي من صلاها في جماعة(فكأنما قام الليل كله)
وذلك يحتاج استعانة بالله واتخاذا للأسباب،ومن أيقن بالثواب بذل المستطاب،وتأمل قوله عليه الصلاة والسلام في شهود العشاء والفجر(ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا)خ/م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كمال إقبال الناظر على المنظور ألا يصرف بصره عنه يمنة ولا يسرة، ولا يتجاوزه إلى ما وراءه، وقد وصف الله نبيه في مقام المعراج بقوله{ما زاغ البصر وما طغى} فالالتفات زيغ، والتطلع إلى ما وراء المنظور مجاوزة وطغيان.
قال ابن القيم :في هذه الآية أسرار عجيبة وهي من غوامض الآداب اللائقة بأكمل البشر صلى الله عليه وسلم [مدارج السالكين2/382]

لا يمكن أن يوجد في العالم أقوم منهجا من منهج الإسلام المشتمل على التوحيد والإيمان بجميع كتب الله ورسله ولا أنزه ولا أبعد من كل مكروه في الأعمال والأقوال والأخلاق والعقائد، وأن من فر من الإسلام كراهية لأمر= وقع في أعظم مما فر منه من المحارات والمحالات والضلالات والشناعات..[ابن الوزير، ت:840هـ-إيثار الحق على الخلق]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا يمكن أن يوجد في العالم أقوم منهجا من منهج الإسلام المشتمل على التوحيد والإيمان بجميع كتب الله ورسله ولا أنزه ولا أبعد من كل مكروه في الأعمال والأقوال والأخلاق والعقائد، وأن من فر من الإسلام كراهية لأمر= وقع في أعظم مما فر منه من المحارات والمحالات والضلالات والشناعات..[ابن الوزير، ت:840هـ-إيثار الحق على الخلق]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لذة العلم
قال ابن العميد:ما كنت أظن أن في الدنيا حلاوة ألذ من الرئاسة والوزارة التي أنا فيها، حتى شاهدت مذاكرة الطبراني والجعابي بحضرتي، حتى ارتفعت أصواتهما، فقال الجعابي: عندي حديث ليس في الدنيا إلا عندي، فقال:هات[فحدثه]فقال الطبراني: فاسمعه مني بعلو إسناد[فحدثه]،فوددت أن الوزارة لم تكن،وكنت أنا الطبراني،وفرحت كفرحه[السير]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
للشريعة أسرار في سد الفساد وحسم مادة الشر لعلم مشرعها سبحانه ما جلبت عليه النفوس وبما يخفى على الناس.. فمن تحذلق على الشارع واعتقد في بعض المحرمات أنه إنما حرم لعلة كذا.. فاستباح [المحرم]بهذا التأويل فهو ظلوم لنفسه جهول بأمر ربه؛وهو إن نجا من الكفر لم ينج غالبا من بدعة أو فسق أو قلة فقه في الدين وعدم بصيرة.[ابن تيمية- إبطال التحليل]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لولا محن الدنيا ومصائبها لأصاب العبد من أدواء الكبر والعجب والفرعنة وقسوة القلب ما هو سبب هلاكه عاجلا وآجلا
رب أمر تتقيه*جرَّ أمرا ترتضيه
خفي المحبوب منه*وبدا المكروه فيه
ومن نعم البلاء:"تمحيص الذنوب، والتعرض لثواب الصبر، والإيقاظ من الغفلة، والتذكير بالنعمة في حال الصحة، واستدعاء التوبة، والحض على الصدقة"
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ليست آخر صرعة!
توابيت للأموات على شكل كمبيوتر وقطع ديكور بأوروبا يصل سعر الواحدةمنها إلى3000 دولار[صحيفة محلية]
ليتهم تفننوا في إنقاذ أرواحهم لكنهم{يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرةهم غافلون}
والسنة ألايدفن الميت[المسلم]في تابوت..لأن ذلك لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه،وفيه تشبه بالكفار[اللجنة الدائمة]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ماذا غيرك؟
قال زاذان: كنت أغني لأصحابي ومعنا شراب،فسمع ابن مسعود رضي الله عنه الصوت فكسرالطنبوروالإناء،ثم قال:لو كان حسن صوتك في القرآن كنت أنت أنت؛ثم ذهب
فقلت:من هذا؟قالوا:ابن مسعود؛فألقى الله في نفسي التوبة وأسرعت إليه-وأنا أبكي-وقلت:أنا صاحب الطنبور،فاعتنقني وبكى ثم قال:مرحبا بمن يحبه الله...
ثم صار من كبار العلماء والعباد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من السيئ أن يعتاد الناس على من يكذب ويبقى حاضرا مؤثرا بقلمه أو لسانه أو وسيلته الإعلامية، إنه قد يوجد في أي مكان من يكذب لكن لا يجوز أن يبقى الكذب أو يعتاد على وجوده.لقد كانت الشريعة حاسمة في هذا الجانب، وكان من عقوبة القاذف في القرآن العظيم الجلد والتشهير بالفسق... إنه حجر على وباء وإقصاء لداء[من خطبة الحرم المكي]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من الناس من يسأل دائما عن حكمة الشرع في كل أمر ونهي كأنهم لا يطيعون إلا إذا عرفوا الحكمة! وللشرع حكمة لاشك فيها،ولكنها قد تبدو لنا...وقد تخفى علينا،أفنعصي ربنا إذا لم تظهر حكمة شرعه لنا؟!
تصور أنك كلما أمرت ولدك بأمر لم ينفذه حتى تبين له مقصدك منه وحكمتك فيه ...ألا تعد هذا الولد عاصيا لك؟
[تعريف عام بدين الإسلام- الطنطاوي]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من أنفع الطرق لمعالجة رعونات النفس: معرفة أدوائها وشرورها وصفاتها ومن أين تؤتى،ومن ثم اتخاذ الخطوات العملية للتخلص من الخطأ،والبعد عن أسبابه
فأول طرق العلاج: دقة التشخيص
قال وهيب بن الورد:إن من صلاح نفسي؛ معرفتي بفسادها،وكفى بالمرء شرا أن يعرف من نفسه فسادا ثم يقيم عليه[المجالسة]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من إيذاء أهل العلم والدين:
-اجتزاء كلامهم وعدم نقله كاملا.
-تفسيره بالهوى وتحميله مالا يحتمل.
-التأليب والاستعداء عليهم.-تفسير توضيحهم بأنه تراجع للتشكيك في ثباتهم.
-الطعن والنبز والتشويه الإعلامي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من فقه السلف في التعامل مع أخطاء الناس:
قال محمد بن سيرين:
إن التقي= عن الخطائين مشغول، وإن أكثر الناس خطايا= أكثرهم ذكرا لخطايا الناس.[المجالسة]
وهذا لا يتعارض مع الإصلاح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ففرق بين النقد البناء وبين النقد لإثبات الذات وإظهار التفوق. فهنا الخطر!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لبس الخفين أوالجوربين على طهارة فله المسح عليها في الحدث الأصغر فقط
-مدة المسح24ساعة للمقيم و72ساعة للمسافر،تبتدئ من أول مسح بعد حدث
-يمسح مرة واحدة على ظاهر قدمه من أول أصابعه إلى أول ساقه
-يبدأ باليمنى قبل اليسرى،وإن مسح الرجل اليمنى باليد اليمنى،واليسرى باليسرى فلا بأس،وإن مسحهماجميعا باليد اليمنى أوباليسرى فلا حرج[ابن باز]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نهى صلى الله عليه وسلم عن السدل في الصلاة[حسن]
السدل:أن يطرح الثوب على كتفيه،ولايرد طرفه على كتفه الآخر"نهي عنه لما فيه من مشابهة اليهود"[ابن تيمية]
وهل لبس البشت دون كميه من ذلك؟
إذا كان الثوب مما يلبس عادة هكذا[كالمشلح]فلا بأس به،وأفاد ابن تيمية:بأن طرح القباءعلى الكتفين من غير إدخال الكمين لايدخل في السدل المنهي عنه[العثيمين]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هل كل خلاف نقل يسوغ لنا ترك الدليل الثابت في الكتاب والسنة؟
قال ابن القيم:إذا ثبت لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم في مسألة حكم، فإنه ليس لأحد أن يتخير لنفسه غير ذلك الحكم فيذهب إليه{وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم}[زاد المهاجر- بتصرف]
فليس كل خلاف جاء معتبرا*إلا خلاف له حظ من النظر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رسائل لجوال زاد، مجموعة من الرسائل النصية الاسلامية للجوال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
برامج سيف :: رسائل :: رسائل دينية-
انتقل الى: